fbpx

صقر أمير النار

صقر أمير النار يعيشُ صقرُ في قصرِ أبيهِ الكبيرِ الفارهِ، والمبنيِّ على تلّةٍ مرتفعةٍ في وسطِ مدينةٍ جميلةٍ ويتميّزُ

أهلُها بالغنى والقوّةِ والجمالِ، ويعيشُ الفتى صراعاً بينَ حزمِ أبيهِ وجبروتِهِ وطيبةِ أمِّهِ وبراءتِها، والتي هيَ على

خلافٍ دائمٍ مع أبيهِ، ولديْهِ مربٍّ يشرفُ عليْهِ منذُ صغرِهِ وهوَ صديقُهُ الأقربُ في نفسِ الوقتِ،

صقر أمير النار

يحبُّ صقرُ

والديْهِ جدّاً، وتبدأُ قصّتُنا مع بلوغِ الأميرِ الثامنةَ عشرَ وقرارِ أبيهِ في أنَّ عليْهِ أنْ يطوفَ في رحلةٍ في المملكةِ

ليتعرّفَ على البلادِ التي سيحكمُها، ولكنْ عندَ خروجِهِ مِنَ المدينةِ يرى الصورةَ مختلفةً تماماً، فما الذي يراهُ

صديقُنا صقرٌ ؟ ومالذي يقرّرُه حينَها ؟ هذا ما ستكشفُه الأعدادُ القادمة من مجلّتِنا.

 

اشــــــترك الان

اترك تعليقا