fbpx

مذكّراتُ أشياءٍ

مذكّراتُ أشياءٍ في هذا العددِ تحدّثُنا نافذةُ بيتٍ مهجورٍ عن حزنِها الشديدُ لأنّها وحيدةٌ، وكمْ يحتاجُ

المرءُ لصديقٍ يشاركُهُ أفراحَهُ وأحزانَهُ، ومن ثمّ تجتمعُ بصديقٍ جديدٍ يجعلُ حياتَها أجملَ،

ولكنّه مضطرٌ لتركَها مرّةً أخرى وحيدةً، لماذا يتركُها، وماذا يفعلُ قبلَ أن يغادرَ،

مذكّراتُ أشياءٍ

هذا ما ستقرؤونَهُ في هذا العددِ مِنْ مجلّةِ مريمِ.

 

اشــــــترك الان

اترك تعليقا