الأرشيف

صفحات مريم

مذكّراتُ أشياءٍ

مذكّراتُ أشياءٍ في هذا العددِ تحدّثُنا نافذةُ بيتٍ مهجورٍ عن حزنِها الشديدُ لأنّها وحيدةٌ، وكمْ يحتاجُ المرءُ لصديقٍ يشاركُهُ أفراحَهُ وأحزانَهُ، ومن ثمّ تجتمعُ بصديقٍ